أخبار عاجلة
الرئيسية / إنزكان أيت ملول / اجتماع أمني تنسيقي للإمتحانات بعمالة إنزكان
http://ahdatdcheira.com/wp-content/uploads/2016/10/adsRESS12.png
اجتماع
اجتماع

اجتماع أمني تنسيقي للإمتحانات بعمالة إنزكان

اجتماع التنسيق : صورة قسم التواصل بالمديرية الإقليمية
اجتماع التنسيق : صورة قسم التواصل بالمديرية الإقليمية

 أحداث الدشيرة : متابعة

     أفاد مسؤول مكتب التواصل بالمديرية الإقليمية للتعليم بإنزكان أيت ملول عبد الرحيم أوخراز  عن انعقاد اجتماع تنسيقي أمني  تحت إشراف عامل عمالة إنزكان أيت ملول و ذلك استعدادا للامتحانات الإشهادية التي سوف تشهدها العمالة في يونيو القادم و على رأسها امتحانات الباكلوريا.

    و حسب تصريح رئيس مكتب التواصل فإن هذا الاجتماع الذي ترأسه المدير الإقليمي  بمقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بإنزكان بحضور رئيس قسمي الإمتحانات و التواصل عرف تواجد أمنيا مهما ممثل في مختلف المصالح الأمنية بالإقليم  حيث حل بالاجتماع الرفيع المستوى كل من رئيس منطقة أمن إنزكان، القائدين الإقليمين  للقوات المساعدة و الوقاية المدنية  إضافة لممثل سرية الدرك الملكي. كما حضرت كافة الأجهزة المكلفة بتنسيق المعلومات في الإقليم ممثلة في  رئيس قسم الشؤون العامة لعمالة إنزكان  و مسؤول الاستعلامات العامة بالمنطقة الأمنية إنزكان و  مثل مديرية مراقبة التراب الوطني المعروفة اختصارا برمزها DST

    كما أوضح مسؤول الاتصال أن هذا الاجتماع  تم من خلاله الاطلاع على كل الظروف المحيطة بهذا الاستحقاق الوطني، وبعد دراسة دقيقة لكل عملية وما تستوجبه من تأمين وتوفير شروط الأمن والسلامة، تم وضع برنامج عمل لمواكبة هذا الامتحان الوطني في كل مراحله ومراكز إجرائه وتصحيحه بتراب عمالة انزكان ايت ملول وفق مقاربة تشاركية لضمان جودة إجراء الامتحان وفق تدابير أمنية تأطيرية واحترازية تستحضر البعد التربوي مع تأمين محيط فضاءات الاشتغال، وانتهى الاجتماع بتأكيد الجميع على الاستعداد التام لإنجاح هذا الاستحقاق الوطني ودعم المجهود التواصلي والمشترك لتعزيز مصداقية البكالوريا المغربية.

    للإشارة فإن المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بعمالة إنزكان أيت ملول هي الرائدة دائما  في تنظيم  الاجتماعات الاستباقية للإعداد للامتحانات الإشهادية خلافا لما هو عليه الحال بمجموعة من المديريات الإقليمية بالمغرب. هذه الأسبقية عزها السيد عبد الرحيم أخراز لحرص كافة الأجهزة الإقليمية المكلفة بالموضوع و على رأسها السيد المدير الإقليمي للتعليم و  السيد عامل صاحب الجلالة على الإقليم، و الذي سبق له أن كان مسؤولا أمنيا يعرف قيمة التنسيق الأمني و أهمية الضربات الإستباقية.

    و في اتصال توضيحي لجريدة أحداث الدشيرة مع  مسؤول الإتصال بمديرية التعليم حول تغييب المجتمع المدني و التلاميذ و أوليائهم في اجتماع التنسيق أوضح السيد أخراز أن هذا اللقاء  هو اجتماع تقني محض تنزيلا لمضمون مراسلات السيد وزير الداخلية و أن اجتماعات تنسيقية تنظم على مستوى مراكز الامتحانات في تنسيق تام مع كافة المتدخلين من التلاميذ المترشحين و أولياء أمورهم و كذا الأطر التعليمية المسؤولة عن عملية الحراسة و التأطير و هذا بالإضافة لحملات مناهضة الغش في صفوف التلاميذ التي تقوم بها المديرية الإقليمية في تنسيق مع المجتمع المدني، و لم ينسى ذات المسؤول الإشادة بدور وسائل الاتصال في ضمانشفافية الانتخابات و توضيح مواطن الخلل داعيا جميع الفعاليات الإعلامية لمواكبة هذه المحطة الوطنية التي هي من أعمدة التقدم و الرقي بالمجتمع موضحا أن المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و على رأسها المدير الإقليمي في استعداد تام للتعاون مع كل المنابر الإعلامية من أجل إنجاح هذا الاستحقاق الوطني.

http://ahdatdcheira.com/wp-content/uploads/2016/10/adsRESS12.png

عن AHDAT

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twenty − eighteen =

%d مدونون معجبون بهذه: