أخبار وطنيةسلايدار

الصحفي هشام بوحرورة يتعرض لمحاولة تصفية جسدية … ها علاش ¡¡¡

72912179349995147972_m

أحداث الدشيرة -هيئة التحرير-

     بسبب فضحه لملفات فساد كثيرة تشهدها مدينة مريرت التي تتحكم في تسييرها لوبيات معروفة ، كان أبرزها ما أسماه في معظم تدويناته الفايسبوكية و الصحافية “مافيا العقار بمريرت ” تعرض الناشط الحقوقي و الصحافي هشام بوحرورة لمحاولة تصفية جسدية غير ناجحة نقل على إثرها على وجه السرعة إلى المستشفى المحلي بمريرت و منه إلى المستشفى الإقليمي بخنيفرة حيث يرقد بالمستعجلات بكسر على مستوى الأنف و جروح و كدمات بادية على جسده و من المرجح أن يخضع لعملية جراحية بحر الاسبوع الجاري.

     الاعتداء الشنيع وقع مساء أمس الاثنين 8 غشت 2016  من طرف (أ. م) أحد حراس الأمن الخاص ببلدية مريرت الذين يلازمون رئيس المجلس البلدي لمريرت و زوجته رئيسة جماعة الحمام المجاورة للنفوذ الترابي للجماعة البلدية لمدينة مريرت أينما حلوا و ارتحلوا ، المتهم استهدف هشام و هو عائد إلى بيته و صدمه بدراجة هوائية كان يمتطيها ألقاه أرضا قبل أن يستلقي عليه و ينهال عليه بالضرب و الرفس بطريقة انتقامية – حسب تصريح الضحية – و مزق ثيابه بالشارع العام قبل أن يلوذ بالفرار تاركا الضحيه مدرجا في دمائه.

49676744128624286723_m

     هشام بوحرورة الذي نجا بأعجوبة قبل أيام قليلة من حادث مماثل بواسطة دراجة نارية بنفس الطريقة ، اعتبرها قضاء و قدرا، يرجع الاعتداء الناجح عليه هذه المرة إلى قيامه بفضح مافيا العقار بمريرت مرجحا أن يكون الاعتداء تنفيذا لوعيد تلقاه سلفا و سجل على إثره محضرا رسميا عند القاضي المقيم بمريرت ضد رئيسة جماعة الحمام التي هددته ب “الانتقام بطريقتها الخاصة” و تداوله في صفحته على الفايس بوك في تدوينات مختلفة و تسجيلات صوتية.

     و طالب هشام المسؤولين القضائيين و الأمنيين بأخد شكايته التي وضعها بمريرت بعين الاعتبار، كما يطالب بفتح تحقيق نزيه في ملابسات استهدافه الجسدي و إنصافه و ضمان حمايته من أي محاولة اعتداء قد توذي بحياته في أي لحظة ، كما يناشد كل الهيئات و الجمعيات و المنظمات الحقوقية و كل المواقع الإعلامية المكتوبة و الإلكترونية و جميع المدونين و كل الضمائر الحية لدعمه و مساندته.

     هشام بوحرورة الصحافي و مراسل لذى العديد من المواقع و المنابر الإعلامية و المعروف بتدويناته المثيرة للجدل على صفحات التواصل الإجتماعي و موقع اليوتيب و بتتبعه للشأن المحلي بمريرت، لا يستبعد أن تكون كل المحاولات التصفوية و الاعتداءات البدنية و التهديدات المشفرة التي يتعرض لها من حين لآخر ثمنا لمحاولته فضح الفساد بكل أشكاله في مدينة مريرت ، يضع في مقدمتها ملف مافيا العقار الذي أضحى حديث الساعة على بعد أيام قلائل من موعد الانتخابات البرلمانية في قلعة جد ساخنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: