أخبار عاجلة
الرئيسية / إنزكان أيت ملول / الشنوري / بوعشرة . . يستمر الصراع . . و الضائع هو المدينة
http://ahdatdcheira.com/wp-content/uploads/2016/10/adsRESS12.png
الشنوري و تدوينة بوعشرة

الشنوري / بوعشرة . . يستمر الصراع . . و الضائع هو المدينة

 

الشنوري و بوعشرة

الشنوري و تدوينة بوعشرة

أحداث الدشيرة

     الشنوري و بوعشرة صراع قديم/جديد ( سبق لجريدتنا الإشارة له مرات عدة ) بين رئيس المجلس الجماعي و عامل الإقليم. أخر تجليات هذا الصراع هي التدوينة التي نشرها رمضان بوعشرة على حائطه الفايسبوكي (أو حائط المبكى كما يحلو لي تسميته).  و هي تدوينة يظهر منها أنها نابعة من أعماق قلب الرئيس و تعبر عن ما يخالج صدره من أنانية وحقد وبين ونظرا لما وصل إليه بدأ يعتقد ان الجميع يترصده ويتربص به ويسجسس عليه وأن لديه قوى خارقة تجعل منه هو الرجل الأقوى و نسي السيد الرئيس المحترم أن من كان بيته من زجاج لا يقدف الناس بالحجارة فعن اي تربص يحدثنا فهو الذي تحول بين عشية وضحاها من ثقني بسيط ب RAMSA إلى مقاول وأكبر رجال الأعمال بالمنطقة. وتجزءاته ومشاريعه العقارية وشركاته الرأس مالية دليل قاطع على ما نقول.

     وعن اي عراقيل يتحدث وهو الامر الناهي بكل الجماعات الترابية المتواجدة بالإقليم باعتبار أن  حزبه هو من يشرف على تسييرها و نسي كل النسيان انه هو المعرقل الأول للاستثمارات الاقتصادية بالمنطقة وهو المشوش الأول على كل من يخالفه الفكر والتوجه. 

     و من يا سيدي الرئيس المتربص والمترصد الأكبر الذي يستغل المساجد وحرمات الله وتأسيس جمعيات داخلها لكسب الأصوات الإنتخابية واستقطابها. 

     علما ان دين الله عز وجل أطهر واقدس من أن يستغل في الحملات الإنتخابية التي تنتج في نهاية المطاف امثالك ممن تحولوا بقدرة قادر إلى أغنياء على حساب الطبقات الشعبية والهشة.

     إذن أيها الرئيس فأنت الذي فعلت ما شئت وتحكمت كما شئت وشوشت بالطريقة التي شئت وتربصت وترصدت وتجسست على الجميع حفاظا على مكاسبك التي اوصلتك إلى ما انت عليه، فإن كانت لك ذرة حياء فاكشف لنا أمام الرأي العام عن ثروتك الحقيقية وكيف اكتسبتها في ظرف وجيز، أما كلامك وكلام اتباعك عن التحكم والمظلومية فقد عرف المجتمع أسبابها لاستقطاب أصوات الناخبين ودريعةودريعة لإخفاء الحقيقة المرة التي يعرفها الجميع. وفي هذه البلاد لا أحد يريد التحكم سواكم.

 

http://ahdatdcheira.com/wp-content/uploads/2016/10/adsRESS12.png

عن AHDAT

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one + four =

%d مدونون معجبون بهذه: