أخبار وطنيةسلايدار

عاجل : أنباء عن بداية الحرب بين الجيش المغربي و مرتزقة البوليساريو بمنطقة الكراكات … والأمم المتحدة تحذر

أحداث الدشيرة 

     كشفت مصادر إعلامية اليوم الخميس، أن الأمم المتحدة وجهت تحذيرا بخصوص الأجواء المكهربة بمنطقة الكراكات، واصفة الوضع بالمتوتر نتيجة التقابل الحاصل بين القوات المغربية وقوات البوليساريو الانفصالية والتي أصبحت وجها لوجه على بعد 120 مترا وهو ما ينذر باحتمال وقوع مواجهة بين الطرفين حسب نفس المصادر.

24-2

     وأوضحت المصادر ذاتها أن ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة أكد في تصريحات أدلى بها أمس الأربعاء أن المسلحين العسكريين يتمركزون في مواقعهم على بعد نحو 120 مترا من بعضهم البعض رغم جهود وساطة تقوم بها بعثة الأمم المتحدة في الصحراء، مضيفا بأن الأمم المتحدة تخشى استئناف المعارك، مع مخاطر انعكاسات إقليمية.

     وأضاف دوجاريك بأن بعثة الأمم المتحدة نشرت مراقبين عسكريين بين الطرفين من أجل الحوار مع الجانبين ومع الدول المعنية مباشرة للنصح بضبط النفس وتحديد إمكانيات حل هذه الأزمة. وكان أحرى بالأمم المتحدة أن تحذر البوليساريو من استفزازاتها وتجبرهم على الانسحاب لأن المغرب تدخل من أجل استبباب الأمن فوق أراضيه ومحاصرة الإرهاب والتهريب القادم من مخيمات البوليساريو الفاقدة للشرعية الدولية يقول مصدرنا..

     وكان المغرب قد دخل إلى المنطقة الفاصلة بينه وبين موريتانيا يوم 16 من غشت الماضي، وذلك من أجل حماية أراضيه والقضاء على التجارة غير المشروعة بالإضافة إلى تعبيد طريق برية إلى الجارة موريطانيا مرورا بمنطقة الكراكات، إلا أن قوات جبهة البوليساريو حلت بدورها بالمنطقة وقامت بمجموعة من المحاولات الفاشلة لاستفزاز القوات المغربية المرابطة بعين المكان دون أن تفلح لقوة الجيش المغربي وخبرته الكبيرة ونضجه المتميز في مثل هاته المواقف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: