الدشيرة الجهاديةسلايدار

الدشيرة الجهادية تغرق في أكوام من أزبال عيد الأضحى والمجلس الجماعي في دار غفلون

أحداث الدشيرة -محمد ازروال-

بعد مرور ثلاثة أيام عن الاحتفال بعيد الاضحى، مازالت مدينة الدشيرة الجهادية غارقة في أكوام من الأزبال المتراكمة في الشوارع والازقة بجل الأحياء الشعبية، تنبعث منها روائح عطنة، في منظر مقزز .

يلاحظ المتجول في جل الاحياء الشعبية بمدينة الدشيرة الجهادية، ازبالا متراكمة في كل الزوايا، تحولت معها شوارع وأزقة الأراضي العارية، وحتى بعض الحدائق الى مطارح للنفايات الصلبة التي تخلصت منها الساكنة، والملاحظ أن ” البوعارة” تلاعبوا بمحتويات الأزبال خلال بحثهم عن الجلود الأكباش ” البطاين” والعظام وغيرها، ونثروها يمنة ويسرة، مما ضاعف من تشويه المنظر وأضفى عليه مزيدا من البشاعة، ووسع من دائرة المساحات المتسخة، الشئ الذب جعل مدينة الدشيرة الجهادية عاصمة للاوساخ والقادورات، تحلق فوقها الالاف من كل اصناف الحشرات، وتنبعث منها روائح نثنة تزكم الانوف، مما ينذر بانتشار أمراض الحساسة والربو.

img-20160914-wa0002

loading...

ورغم المجهودات التي بدلها بعض شباب المدينة في جمعها، وجدوا صعوبة في غياب الأكياس البلاستيكية التي كانت تساعد شيئا ما في حفظ تلك الأزبال ملفوفة، زد على ذلك غياب الوعي بخطورة الثلوت البيئي لدى الساكنة، ناهيك عن الغياب الكلي للفعاليات والهيئات الجمعوية التي جعلت من البيئة ونظافتها أهم أهدافها، في الوقت التي ينتظر ان يصبح فيه المغرب قبلة للدعوة الى المحافظة على البيئة على بعد شهرين من احتضان مدينة مراكش لمؤتمر ” ” COP22″.

20160913_185707

هذا، ورغم الحملات التحسيسية بضرورة المحافظة على البيئة التي واكبت حملة زيرو ميكا، والاعداد ل” COP22″ فانها لم تجد آذانا صاغية لدى سكانة مدينة الدشيرة الجهادية، الشئ الذي يتطلب معه اتخاذ اسلوبا اكثر صرامة، وسن قانون زجري ضد كل مخالف، اسوة بباقي الدول التي اصبح فيها الحفاظ على الجانب البيئي ونظافة الشارع العام والساحات العمومية هاجسا كبيرا لدى مواطينيها، وأصبح سلوكا حضاريا راسخا في تصرفاتهم اليومية.

mohamed azeroual

محمد أزروال مدون و صحافي مغربي من مواليد 1981 بمدينة الدشيرة الجهادية حاصل على دبلوم تقني في المعلوميات، وعدة شواهد في التحرير الصحفي. مدير جريدة أحداث الدشيرة، اشتغل سابقا مع عدة جرائد ورقية و منابر إلكترونية، ويهتم بإنشاء مواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

nineteen + 3 =

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: