الدشيرة الجهاديةسلايدار

خليفة القائد بالمقاطعة الحضرية الأولى بالدشيرة المعين حديثا يسرق الأضواء و يلفت الأنظار بتحركاته المحمودة في حفلات بيلماون

أحداث الدشيرة: أحمد موشيم.

في سابقة من نوعها، استطاع خليفة القائد بالمقاطعة الحضرية الأولى بالدشيرة المعين حديثا، أن يسرق الأضواء و يلفت الأنظار بتحركاته المحمودة في حفلات بيلماون، حيث استطاع أن يقود حملة أمنية واسعة إلى جانب أعوان السلطة و عناصر القوات المساعدة بفضاءات أيت أوبيه التي تحتضن احتفاليات بيلماون و سهرات فنية بتنظيم من جمعية أناروز بتنسيق مع عمالة انزكان أيت ملول و عدد من الشركاء.

و شملت الحملات التي قادها الخليفة الجديد حسب مصادر الجريدة، مختلف جنبات ساحة أيت اوبيه و الأزقة التي تؤدي إلى الساحة، لاسيما تلك التي تعرف انتشارا لظاهرة الجريمة، و قد تم خلال هذه الحملات التي أجريت يومي الثلاثاء و الأربعاء الماضيين، إيفاق مجموعة من الأشخاص في حالة سكر طافح، بالإضافة إلى آخرين متورطين في أحداث الفوضى.

و حسب مصادر مطلعة، فإن هذه الحملات التمشيطية ستستمر طيلة الأيام القادمة، و من المتوقع أن تسفر على إيقاف مجموعة من المبحوث عنهم و المتورطين في قضايا إجرامية متنوعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: