ثقافة وفنسلايدار

يوسف سمتي في حوار حصري للجريدة … حلمي التمثيل والشهرة لن تغيرني

 

أحداث الدشيرة -إيمان يقين-

     في حوار شيق مع الكاتب والملحن المغربي الشاب والطموح يوسف سمتي والذي توسعت شهرته بعد اغنية المصيبةللفنان نسيم الرايسي خريج ستار اكادمي كشف عن مجموعة من الجوانب قد يجهلها الجمهور بعد.

     إذ لم يبخل على البوح بأنه يحلم بإقتحام مجال التمثيل ولربما هذه الالتفاتة لبعض المخرجين في إعطاء الفرصة لمثل هذه المواهب والابتعاد عن بعض الأشخاص السوقيين الذين يلوثون هذا العالم الجميل.

     كما انه ليس كغيره من شباب العصر الذين ينددون بشعارات الدعم والاستغاثة للدفع بهم بل أنه يفضل الثأني والسير بخطى ثابتة نحو مستقبل أفضل، فالشهرة السريعة تننسي صاحبها في لمح بصر وتكون نجومية موسمية فقط.

     اما عن نجاح أغنية مصيبة والتي انتشرت في العالم العربي لما حملته من كلمات بسيطة ولحن يجعلها تترسخ في الاذهان وتدمن عليها الاذن فيعتبرها يوسف سمتي بشرى خير لأنها سبب من أسباب إنتشار اسمه بين كبار ملحنين وكتاب الاغاني في الوسط.

     كما ان رأيه تجاه بعض الاغاني التي وصفها الجمهور العربي بالكارثية لم يكن سلبي بل انه يعتبر كل عمل الا وله عشاق وجمهور يلهث لسماعه ونجاحه.

     كما ان دعم وتشجيع للأغاني المغربية ليس دليل على انحصاره في لون معين بل إن مواكبة العصر وتطورات المجال الفني واجب و الإقبال على الأغنية المغربية دليل على نجاحها وتميزها وغناء الغير باللهجة المغربية امتياز وتطور يفتخر به .

     و أفصح أن الشهرة لم تغيره ووصف نفسه بانه ابن الشعب لا ولن يتغير مهما علت شهرته ونجوميته وهذا ما قد يكون سببا من أسباب احتلاله الصفوف الاولى في لائحة المبدعين بين صناع الأغاني بشتى الوانها، و يعتبر تواضعه عاملا أساسيا في نجاحه وتداول اسمه بشكل كبير على عكس غيره من الكتاب والملحنين الشباب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: