أخبار عاجلة
الرئيسية / الدشيرة الجهادية / هجرة القنديلات نحو المناصب الجزء II. صرخة حرف
http://ahdatdcheira.com/wp-content/uploads/2016/10/adsRESS12.png
12718368_940607379380453_6493593547738584381_n

هجرة القنديلات نحو المناصب الجزء II. صرخة حرف

أحداث الدشيرة -نجيب مومني-

     ظلت السيدة ” فاتحة لامين ” نائبة رئيس جهة سوس ماسة مكتوفة الأيدي لسنوات قبل أن تستولي على منصب بخطة محكمة من زوجها المستشار و النائب بالمجلس الجماعي للدشيرة الجهادية.و تساءل مراقبون كيف تدرجت هذه السيدة إلى مجلس الجهة بعد أن كانت بمجلس السبورة بثانوية تأهيلية تدرس فيها أبجديات الشعر و صرخة الحروف.

     الفكر البيجيدي أينما حل و ارتحل يحب أن يضع نظاما وراثيا للحصول على المناصب و ما النموذج المذكور أعلاه سوى خير دليل، فبعد تضارب و تطاحن في اللائحة النسائية لانتخابات شتنبر 2015، ارتأى نائب رئيس مجلس الدشيرة وهو “الرئيس الفعلي للمجلس” أن يرشح زوجته على قائمة الجزء الثاني لانتخابات جهة سوس ماسة درعة لتفوز بعدها بكعكة نائبة في المجلس المذكور دون تجربة سياسيةةتذكر  “الأستاذة فاتحة ” و التي خرجت من شخصية دونية إلى شخصية عمومية بدأت سيطرتها عبر ترأس جمعية ملاذ و استيلاءها ،بضغط من زوجها نائب الرئيس، على مركز المرأة في وضعية صعبة حيث كانت تحاضر في شعبةأكبر منها و هي علم الاجتماع لاعبة دور المربية و المصلحة الإجتماعية المركز الذي لم يؤدي الدور الذي انشا لأجله بسبب ضعف السيدة المسنودة من طرف زوجها المصون،

و هكذا تسلقت الشاعرة من أستاذة إلى محاضرة نفسية ثم مشاركة في الملتقيات النسائية  لمستشارات حزب العدالة و التنمية بدون أي صفة تحضيرا لوضعها في لائحة الجهة بضغط و إيعاز من فريقها بجماعة الدشيرة.

11990472_852095834898275_6157732699228796728_n

من مؤتمر مستشارات العدالة و التنمية 2015 ( بدون صفة )


يتسائل المتتبع الآن مالقيمة المضافة التي أعطتها زوجة ” الدكتور المزور” لهذه الجهة و هي التي لم تقم بأي تدخل شفهي في اجتماعات ذات المجلس سوى التقاط الصور مثلها مثل زملائها بالبرلمان.

ومثل الطفل الذي يسرق دمية غيره، وينتشي بامتلاكها أمام العلن، تسير الأستاذة الشاعرة التي صرخ الحرف بين يديها بسبب ركاكة الاسلوب على خطى زوجها للتوسيع من ثروة العائلة التي تراكمت بسبب الريع الانتخابي  ، وبفضل دعم زوجها تحاول السيطرة على الساحة السياسية و تدجين ناشطات الحزب ، إشارات  أصبحت تثير أسئلة كبرى حول سلامة واتزان الأطر والنخب بالحزب المعني وحول خطاباتها وطبيعة مشاريعها، كما تثير أسئلة مقلقة حول الوضع السياسي العام ومسار البناء الديمقراطي وصيانة الحقوق ومستقبل العيش المشترك .

و في الوقت الذي يسائل فيه المواطن الدشيراوي عن دور هذه الشخصية بمجلس الجهة و هل من ميزانيات مخصصة للمدينة من الجهة، نجد السيدة النائبة تتحف الحضور الكريم بصرخات الحروف التي تبكي من قلة الشاعرية تحت تصفيقات مزيفة .

في انتظار الديوان التالي .

هوامش: ” الدكتور المزور” موضوع نأتي على تفاصيله قريبا

“صرخة حرف”: ديوان شعري صنف من طرف ناقدين في الشعر في خانة الشعر الميكيافيلي

 

http://ahdatdcheira.com/wp-content/uploads/2016/10/adsRESS12.png

عن Najib Moumni

نجيب المومني صحافي مغربي من مواليد 1987 بمدينة تيزنيت حصل نجيب على الإجازة في الدراسات الإنجليزية ثم أكمل دراسته بالمعهد العالي للصحافة بالدار البيضاء. اشتغل مع عدة منابر ورقية و إلكترونية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + 20 =

%d مدونون معجبون بهذه: