أخبار عاجلة
الرئيسية / الانتخابات التشريعية 2016 / الدشيرة الجهادية …القائد “علي سالم إكيدر” يسرق الأضواء في الإنتخابات البرلمانية
http://ahdatdcheira.com/wp-content/uploads/2016/10/adsRESS12.png
1470489

الدشيرة الجهادية …القائد “علي سالم إكيدر” يسرق الأضواء في الإنتخابات البرلمانية

أحداث الدشيرة -أحمد.م-

     لا حديث في صفوف سياسي و جمعوي مدينة الدشيرة الجهادية، إلا عن التدبير المحكم للعملية

????????????????????????????????????

الانتخابية البرلمانية الذي نهجه “علي سالم إكيدر” قائد المقاطعة الحضرية الأولى بالدشيرة، في ثاني إختبار انتخابي منذ تعيينه بالمدينة، استطاع رجل السلطة لفت الأنظار بنهجه لمبدأ الحياد التام والوقوف على مسافة واحدة من جميع الفرقاء السياسيين وترجمة المفهوم الجديد للسلطة كعنصر لضمان الخيار الديموقراطي.

     و حسب مصادر الجريدة، فقد أشرف القائد الشاب على التحضيرات العامة للإنتخابات البرلمانية ابتداء من الإشراف على تكوين المراقبين، إعداد و تجهيز مكاتب التصويت، توزيع المهام على أعوان السلطة، و قد شوهد يوم الإقتراع يشرف بنفسه على عمليات الاقتراع في عدد من مكاتب التصويت مما جعل عمليات الإقتراع تمر في ظروف سليمة، رغم تسجيل بعض الممارسات الشادة إلا أنه استطاع التصدي لها في الوقت المناسب، مما خلق حالة من اليأس و الإحباط لدى سماسرة الانتخابات و ممثلي بعض الأحزاب الذين يرابطون أمام مكاتب التصويت لاستمالة أصوات الناخبين.

     و على صعيد متصل، و حسب مصادر عليمة أكدت للجريدة أنه و لأول مرة قامت السلطات المحلية بإبعاد عدد من رؤساء مكاتب التصويت تبث عدم حياديتهم و انحيازهم لأحزاب سياسية و المتنافسة على المقاعد البرلمانية الثلاثة المخصصة لإقليم إنزكان أيت ملول، و شكل هذا الإجراء خطوة إيجابية لضمان شفافية ونزاهة الانتخابات التشريعية والقطع مع ما من شأنه أن يفسد العملية الانتخابية.

     الجدير بالذكر، أن المقاطعة الحضرية الأولى بالدشيرة الجهادية التي يشرف عليها القائد “إكيدر”، تعد من بين مقاطعات إقليم إنزكان أيت ملول التي تضم نسبة هامة من المسجلين في اللوائح الإنتخابية، مما يجعلها في مقدمة المقاطعات التي تشهد صراعات و حدة التنافس الإنتخابي الشرس بين وكلاء اللوائح الانتخابية، فضلا عن المناورات و المزايدات السياسية و المشاحنات الحادة التي غالبا ما تقع بين ممثلي و مناصري الأحزاب المتنافسة بتراب المقاطعة، و لم يسجل بها طيلة فترة الإنتخابات الأخيرة أي طعن أو خروقات انتخابية بخلاف مقاطعات الإقليم التي شهدت صراعات خفية أحيانا و علنية أحيانا أخرى بين ممثلي الأحزاب و السلطات المحلية طيلة فترة الحملة الانتخابية.

http://ahdatdcheira.com/wp-content/uploads/2016/10/adsRESS12.png

عن mohamed azeroual

محمد أزروال مدون و صحافي مغربي من مواليد 1981 بمدينة الدشيرة الجهادية حاصل على دبلوم تقني في المعلوميات، وعدة شواهد في التحرير الصحفي. مدير جريدة أحداث الدشيرة، اشتغل سابقا مع عدة جرائد ورقية و منابر إلكترونية، ويهتم بإنشاء مواقع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three × 2 =

%d مدونون معجبون بهذه: