أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الحوادث / شاب ينتقم بطريقته الخاصة ويضرم النار بمنزل للدعارة
http://ahdatdcheira.com/wp-content/uploads/2016/10/adsRESS12.png

شاب ينتقم بطريقته الخاصة ويضرم النار بمنزل للدعارة

 

أحداث الدشيرة 

     لم يتقبل شاب، سرقة ماله وملابسه خلال جلسة ساهرة بمنزل للدعارة بحي لالة مريم بالبيضاء، من قبل ابنة مالكته وصديقتها، فانتقم منهما بإضرام النار في المنزل، صباح أمس (الخميس)، ما خلف خسائر مادية مهمة.

     وحسب مصادر «الصباح» فإن عناصر الدائرة الأمنية 26 بمبروكة، أوقفت الشاب (36 سنة) وابنة مالكة المنزل (26 سنة) وصديقتها (20 سنة)، إذ من المرجح أن يحالوا اليوم (الجمعة) على الوكيل العام للملك بجناية إضرام النار، وإعداد منزل للدعارة والسكر البين.

     وتعود تفاصيل الواقعة، عندما تلقى قائد المقاطعة 66 بحي لالة مريم، إشعارا من أعوان سلطة بضرورة الانتقال إلى حي لالة مريم، حيث تندلع النيران بأحد المنازل، فأشعر القائد بدوره باشا المنطقة وتوجها معا إلى الحي وعاينا حريقا بالمنزل، ومحاصرة سكان الحي لشاب، يتهمونه بإضرام النار، قبل أن يطلب المسؤولان من عناصر المطافئ الإسراع بالحضور.

     وأكدت المصادر أن المسؤولين حاولا جاهدين فتح باب المنزل لإنقاذ من بداخله، إلا أنهما تفاجآ بالباب محكم الإغلاق، والأمر نفسه ستعيشه عناصر الدائرة الأمنية 26 لحظة حضورها، إذ حاولت فتح الباب، دون جدوى، قبل أن يتمكن رجال المطافئ من كسره، ليتم إيقاف فتاتين بعد أن تبين أنهما من تعمدتا إغلاق الباب.

     ونقل الشاب والفتاتان إلى مقر الدائرة الأمنية لإخضاعهما لتعميق البحث بتعليمات من النيابة العامة.

     وكانت اعترافات المتهم مثيرة، إذ كشف أن الموقوفتين تحترفان الدعارة بالمنزل الذي أضرم النار فيه، إذ في ليلة أول أمس (الأربعاء) شاركهما جلسة ساهرة، تناولوا فيها كميات من الخمر، قبل أن يجد نفسه ضحية سرقة مبلغ مالي مهم، وعندما احتج، طردتاه من المنزل.

     وأكد المتهم أنه شعر بنوع من «الحكرة» إذ ظل يطرق باب المنزل مرارا طالبا منهما مده بملابسه، إلا أن المتهمتين لم تستجيبا لطلبه إلا بعد أن أحرجهما مع سكان الحي، وأنه بمجرد أن دخل المنزل مجددا، أضرم النار في سرير، وعندما حاول الفرار حاصره السكان، الذين استفزتهم الواقعة وأوقفوه إلى حين حضور الشرطة.

     وأقرت الموقوفتان، اللتان تبين أن لهما سوابق في الفساد، والقوادة، بتصريحات المتهم، وكشفتا أنهما اعتادتا ممارسة الفساد بالمنزل، وأنهما تستغلان سكر الزبناء لسرقتهم، إلا أنهما هذه المرة لم تتفوقا، بعد أن أدرك المتهم حيلتهما، ما جعله يعربد أمام الباب، وتفاديا لأي إحراج مع الجيران، أدخلاه المنزل، قبل أن تفاجآ به يضرم النار ويفر.

     في حين كشف الجيران، لمسؤولي الأمن، أن المنزل سبق أن شهد فوضى وعربدة من قبل الباحثين عن اللذة، وأنهم ترددوا في تقديم شكايات ضد أصحابه خوفا على حياتهم من المجرمين والمبحوث عنهم، الذين يعدون أكبر زبناء صاحبة المنزل.

http://ahdatdcheira.com/wp-content/uploads/2016/10/adsRESS12.png

عن mohamed azeroual

محمد أزروال مدون و صحافي مغربي من مواليد 1981 بمدينة الدشيرة الجهادية حاصل على دبلوم تقني في المعلوميات، وعدة شواهد في التحرير الصحفي. مدير جريدة أحداث الدشيرة، اشتغل سابقا مع عدة جرائد ورقية و منابر إلكترونية، ويهتم بإنشاء مواقع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + 9 =

%d مدونون معجبون بهذه: