جهة سوس ماسةسلايدار

فضيحة … “بلاغ” مجهول المصدر ينوب عن مكتب مجلس بلدية أكادير

أحداث الدشيرة

     في الوقت الذي كان الجميع ينتظر من السيد رئيس الجماعة الحضرية لأكادير المنتخب من الشعب وفريقه الأغلبي، الحديث علنا عن موضوع ما بات يعرف بفضيحة “البقعة المعلومة”، نجده تراجع للخلف في الدفاع عن قراره واختبأ وراء الموظفين في “بلاغ” مجهول المصدر ومشوه الهوية.

     إذ كيف لبلاغ دون توقيع من الرئيس المنتخب أو أحد نوابه ويشير في أعلاه إلى اسم “المديرية العامة للمصالح الجماعية” يتحدث باسم المجلس وباسم أعضاء المجلس المنتخبون والمسؤولون سياسيا على قراراتهم؟ إذ كيف لجهاز إداري من مهامه التدبير الإداري وتصريف قرارات المجلس المنتخب يصبح يتكلم باسم أعضاء المجلس وباسم رئيس المجلس وباسم مكتب المجلس صاحب القرار السياسي.

     فكيف لموظفين يكتبون “بلاغا ” باسم المكتب المسير ويقحمون “الفرقاء السياسيين والتدافع السياسي” في الموضوع، إنها المهزلة.

رفقته نص البلاغ الفضيحة

%d8%a8%d9%84%d8%a7%d8%ba-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%b3-%d8%ad%d9%88%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%82%d8%b9%d8%a910001

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: