أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وفن / شاطئ أكادير يستضيف حفل التسامح في نسخته الحادية عشرة ‎
http://ahdatdcheira.com/wp-content/uploads/2016/10/adsRESS12.png

شاطئ أكادير يستضيف حفل التسامح في نسخته الحادية عشرة ‎

أحــداث الدشيــرة

     يحتضن شاطئ مدينة أكادير، يوم 22 أكتوبر الجاري، الدورة الحادية عشرة ل(حفل التسامح)، الذي سيعرف مشاركة ثلة من الفنانين المغاربة والأجانب.

     وبحسب بلاغ للمنظميين، سيشارك في دورة هذه السنة الفنانون بلاك إم، وفيريرو ديلافيكا، وأمير، وكلاوديو كابيو، وريشارد أولينسكي، والدوزي وصوف، وزاهو، والكريني، ومجموعة نوتر دام دو باري، وريدسا، وفنان الراب المغربي آش نيم، وغيرهم من الفنانين المغاربة والأجانب.

%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b3%d8%a7%d9%85%d8%ad

     ويمثل الحفل، الذي ينظم بشكل مشترك بين المغرب وفرنسا، موعدا سنويا للتغني بقيم الإخاء والتسامح، وتكريس مبادئ التلاقح الثقافي والفني، دون اعتبار للفوارق العرقية والجنسية أو الاختلاف بين الأجيال. كما يعد فرصة لتذويب هذه الفوارق بمختلف أشكالها وأصنافها، والالتفاف حول قيمة إنسانية فريدة هي التسامح.

     ونجح حفل التسامح منذ سنة 2005 في تجميع نخبة من الفنانين من المغرب وفرنسا، ومن دول أخرى، يتمتعون بصيت عالمي كبير، تمكنوا خلال الحفلات السابقة من جذب مئات الآلاف من المتتبعين الذين يفدون إلى شاطئ أكادير من عدة مدن مغربية للتغني بقيم السلام والتسامح والإخاء.

     وغدا حفل التسامح أيضا موعدا سنويا يستقطب الكثير من السياح الأجانب الذين يتوافدون على مدينة أكادير في هذه الفترة من السنة، للاستمتاع بالفن الراقي الحامل للقيم الانسانية النبيلة، والمساهمة الفعلية في تجسيد حوار الثقافات الذي بات المغرب فضاء مفتوحا لتكريسه والاحتفاء به على أكثر من مستوى.

     وفضلا عن التتبع المباشر لحفل التسامح من طرف عشرات الآلاف من الأشخاص، فإن الملايين من المشاهدين تتاح لهم فرصة تتبعه عبر الشبكات التلفزية والإذاعية التي تعيد بثه، ومن بينها، على الخصوص، (تي في 5 موند)، والقناة الثانية المغربية (دوزيم)، و (دوبلفي 9)، وغيرها من القنوات التي يلتقط بثها عبر الاقمار الاصطناعية في مختلف بقاع العالم.

http://ahdatdcheira.com/wp-content/uploads/2016/10/adsRESS12.png

عن mohamed azeroual

محمد أزروال مدون و صحافي مغربي من مواليد 1981 بمدينة الدشيرة الجهادية حاصل على دبلوم تقني في المعلوميات، وعدة شواهد في التحرير الصحفي. مدير جريدة أحداث الدشيرة، اشتغل سابقا مع عدة جرائد ورقية و منابر إلكترونية، ويهتم بإنشاء مواقع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

fifteen + 11 =

%d مدونون معجبون بهذه: