أخبار عاجلة
الرئيسية / الدشيرة الجهادية / والي جهة سوس ماسة “زينب العدوي” تفتتح اليوم اللقاء التشاوري مع فعاليات المجتمع المدني، تحضيرا لمشاركة فعالة للجهة في قمة مؤتمر (CUP 22)
http://ahdatdcheira.com/wp-content/uploads/2016/10/adsRESS12.png
zaynab-laadaoui

والي جهة سوس ماسة “زينب العدوي” تفتتح اليوم اللقاء التشاوري مع فعاليات المجتمع المدني، تحضيرا لمشاركة فعالة للجهة في قمة مؤتمر (CUP 22)

أحداث الدشيرة -محمد أزروال-

     افتتحت زينب العدوي والي جهة سوس ماسة صباح اليوم الخميس 20 أكتوبر الجاري، اللقاء تشاوري مع فعاليات المجتمع المدني بمقر ولاية جهة سوس ماسة، تحضيرا لمشاركة فعالة للجهة في قمة مؤتمر الأطراف الأممية حول المناخ والتغيرات المناخية (CUP 22) والتي ستحتضنها مراكش في نونبر المقبل.

 20161020_102650    ويأتي هذا اللقاء حسب الورقة التأطيرية في إطار الإنخراط والتأهب للحدث بكل مكوناته السياسية والإجتماعية والإقتصادية والحقوقية بمختلف الجهات، بالإضافة إلى كونه يدخل ضمن الإستراتيجية العامة للجهة في تعاملها مع محيطها الإجتماعي والثقافي والإقتصادي عبر مقاربة تشاركية فعالة مع الجميع من أجل تنمية جهوية دائمة ومستدامة.

20161020_102418

     ويعتبر المجتمع المدني من بين الشركاء الأساسيين للمنتخبين وأصحاب القرار حيث يجب إشراكه في التخطيط للسياسات العمومية للجهة أو الجماعة من خلال أفكار ومقترحات تنبثق من هموم المواطنين ومعاناتهم.

     بالإضافة إلى دور الجمعيات والمنظمات غير الحكومية في مختلف المجالات والتخصصات موازاة مع الدولة وبدعم منها أيضا في خدمة المواطنين والصالح العام.

وكشفت الورقة أهمية وحجم العمل الجمعوي بجهة سوس ماسة كمّا وكيفا حيث تعتبر هذه الجهة من أنشط الجهات وأكثرها نجاعة ونجاحا سواء تعلق الأمر بمشاريع تنموية أو فلاحة تضامنية أو مشاريع مدرّة للدخل أو تجارب بيئية لمحاربة التلوث أو غيرها، مشيرة إلى دور المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي لعبت منذ انطلاقها سنة 2005 دورا رياديا أعطى نفسا قويا للعمل الجمعوي والإنساني بالمغرب ككل ولجهة سوس ماسة على وجه الخصوص.

     وأشارت “زينب العدوي” والي جهة سوس ماسة، إلى أنه في إطار التحضير لمؤتمر الأطراف، وجب استحضار كل المشاكل البيئية والمناخية التي تعاني منها الجهة من تداعياتها ومن آثارها السلبية وأن تدق ناقوس الخطر فيما يخص تقليص الموارد المائية بالجهة نتيجة الجفاف وقلة الأمطار، لكن أيضا نتيجة الإستغلال العشوائي للفرشاة المائية بسوس، واعية إلى التفكير في طرق ناجعة للحفاظ على ما تبقى من هذه الأرض التي نعيش ونتعايش فيها، وربّما العودة إلى ممارسات الأجداد الذين كانوا 20161020_110939أصدقاء للطبيعة وللبيئة والبحث عن حلول بعيدا عن التصنيع الملوّث.

     ومن المنتظر أن تحظى هذه المواضيع بمداخلات الخبراء والمتخصصين وتسليط الضوء على المخطط الجهوي للإحترار المناخي لجهة سوس ماسة وعلى آثار التغيرات المناخية على الساكنة وعلى السلوك والممارسات.
يأتي هذا اللقاء إذن في إطار مقاربة تشاركية تعتمدها الجهة -كمؤسسة منتخبة- مع المجتمع المدني لتوحيد الرؤى وتبادل الأفكار والحلول في إطار التنوع والاختلاف وذلك للذهاب إلى قمة الأطراف بإستراتيجية مشتركة كما يوصي بذلك شعار الملتقى التشاوري، الذي يكرس تمرينا واختبارا لهذه الشراكة ما بعد الكوب 22.

     وفي الأخير، اعتبرت الورقة التأطرية للنشاط، أن ما تعانيه جهة سوس من مشاكل بيئية متنوعة20161020_102449 يستلزم الإنكباب عليها على المدى المتوسط والبعيد. يدا في يد ودون الاقتصار على ما هو مناسباتي لأن هذه المشاكل من تلوث وسوء تدبير النفايات وجفاف من شأنها أن تراهن على مستقبل الجهة ومستقبل ساكنتها، داعية إلى توطيد آفاق التعاون مع المجتمع المدني ومع الائتلاف الجهوي للحقوق البيئية والعدالة المناخية سواء مرحليا (كوب 22) أو على أبعد مدى.

http://ahdatdcheira.com/wp-content/uploads/2016/10/adsRESS12.png

عن mohamed azeroual

محمد أزروال مدون و صحافي مغربي من مواليد 1981 بمدينة الدشيرة الجهادية حاصل على دبلوم تقني في المعلوميات، وعدة شواهد في التحرير الصحفي. مدير جريدة أحداث الدشيرة، اشتغل سابقا مع عدة جرائد ورقية و منابر إلكترونية، ويهتم بإنشاء مواقع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

two × four =

%d مدونون معجبون بهذه: