أخبار عاجلة
الرئيسية / سلايدار / كتاب البيجيدي تنقلب على بنكيران وتقول له أنت بدوننا لا تُساوي شيئاً
http://ahdatdcheira.com/wp-content/uploads/2016/10/adsRESS12.png

كتاب البيجيدي تنقلب على بنكيران وتقول له أنت بدوننا لا تُساوي شيئاً

أحــداث الدشيــرة

     يبدو أن “الكتائب الإكترونية” التي أنشأها حزب العدالة والتنمية لمهاجمة خصومه السياسيين ومن يختلفون مع مرجعيته الفكرية، ستنعكس سلباً على الحزب وقياداته، فقد انتقد عبد الإله بنكيران، الأمين العام للحزب، “كتائبه”، واصفاً إياهم بـ “صكوعة الفايسبوك” بسبب مهاجمتهم للبرلمانية غير محجبة أمينة الزيري، مسؤولة التواصل في ديوان الوزير المنتهية صلاحيته نجيب بوليف، وهو الانتقاد الذي أثار غضبا عارما وسط “جيشه الإلكتروني”.

     ورغم أن حزب العدالة والتنمية، يحاول دائماً إخفاء صراعاته الداخلية، إلا أن موضوع “كتائب البيجيدي”، خلق لبنكيران مشاكل كثيرة مع شخصيات سياسية ومؤسسات الدولة، آخرها واقعة التحقيق مع مستشار وزير العدل والحريات، المصطفى الرميد، في قضية “حيل البيجيدي الرقمية للتشكيك في انتخابات 7 أكتوبر”، وذلك بعد ثبوت تورطه في ترويج تسجيلات مفبركة كان هدفها “التشكيك في الاستحقاق الانتخابي، وهو ما كان موضوع تحقيق مع المعني لمدة تسع ساعات بولاية الأمن بالرباط.

     التوجيهات الجديدة لبنكيران لكتائبه، علق عليها أحد نشطاء الحزب، قائلاً: “أكرر وأقول هؤلاء الشباب لايريدون جزاء ولا شكورا ويحترمون قياداتهم ويقدرونهم حبا لا طمعا ولا خوفا، وأنا واحد منهم، هكذا علمتمونا وهكذا تربينا القوة في الكلمة والقوة في المبدأ والقوة في الانتقاد والقوة في طرح المنهج والدفاع عنه والصدق في التعبير عن القناعات…”.

     هذا، ومباشرة بعد تعليمات بنكيران الجديدة، ردت صفحة “متعاطفون مع حزب العدالة والتنمية” على توجيهات الأمين العام، حيث كتبت قائلة “نقول لك يا سعادة الرئيس بلاش منها حكومة إن كانت ستهين من احبوك وأعانوك لما هاجمك الإعلام ورجال الأعمال.. اسمعني جيدا نحن لسنا مراهقين ولا صكوعة ولا براهيش…”، وأضافت ما يسمى بـ “الكتائب البنكيرانية” بنبرة التهديد “أنت بدوننا لا تساوي شيئاً ونحن بك أو بدونك كل شيء…”.

http://ahdatdcheira.com/wp-content/uploads/2016/10/adsRESS12.png

عن mohamed azeroual

محمد أزروال مدون و صحافي مغربي من مواليد 1981 بمدينة الدشيرة الجهادية حاصل على دبلوم تقني في المعلوميات، وعدة شواهد في التحرير الصحفي. مدير جريدة أحداث الدشيرة، اشتغل سابقا مع عدة جرائد ورقية و منابر إلكترونية، ويهتم بإنشاء مواقع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − 2 =

%d مدونون معجبون بهذه: