أخبار عاجلة
الرئيسية / إنزكان أيت ملول / رسالة موجهة الى رؤساء الجماعات بإقليم إنزكان أيت ملول
http://ahdatdcheira.com/wp-content/uploads/2016/10/adsRESS12.png
%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%85%d8%a7%d8%b9%d8%a7%d8%aa

رسالة موجهة الى رؤساء الجماعات بإقليم إنزكان أيت ملول

أحــداث الدشيــرة

ايها السيدات والسادة الاجلاء

     لا شك انكم تعلمون جيدا مقدار المسؤولية التي القيت على كواهلكم ولا شك ان مكانتكم في المجتمع والادارة، مكانة سامية ويتبع ذلك ان مسؤوليتكم جسيمة وثقيلة، وليست نزهة للتباهي واستعراض العضلات والاغتناء الحرام والحضور في الحفلات والولائم الكبرى والظهور باجمل التياب والماكياج، كما ان مسؤوليتكم تكمن في الحرص والمحافظة على امن  ورفاه المواطنين وليس الخلود للراحة والاسفار والمشاريع التي ابتلي العديد منكم بها.

     وهكذا فان عملكم اذا كنتم واعون به هو:

اولا : الحرص على ان تقدم الجماعات التي تشرفون عليها اجود الخدمات للمواطنين بمعاملتهم معاملة كريمة من طرف الموظفين ومحترمين فيهم انسانيتهم

ثانيا:  ان يحترم الموظفون العاملون بجماعاتكم اوقات العمل بكل صرامة  حتى لا يعرضوا مصالح المواطنين للضياع والانتظار البغيض.

ثالثا:  المحاربة الشرسة للرشوى والتي انتشرت بشكل سرطاني في هذه الاوساط . وللعلم فان الرشوة في الجماعات اصبحت شيئا مالوفا الى درجة ان العديد من المواطنين المساكين اعتبروها شيئا عاديا لانهم تربوا على ذلك منذ الصغر ومن عقود كثيرة مضت .

رابعا: الحرص على ان تؤدي كل المصالح الموجودة في دائرة نفوذ الجماعة خدماتها وتقوم بها على احسن وجه والا تحابي احدا في ذلك .

    اقول هذا الكلام لانني لامست استهتار الكثير من المصالح بالمواطنين وعدم احترامهم الفظيع لاوقات العمل وكذا معاملتهم للمواطنين معاملة يقدم فيها الموظف نفسه وكانه ورث تلك الادارة عن ابيه .

    وقد وصل الاستهتار واللامبالاة ببعض الادارات ان موظفيها لا يشتغلون الا اقل من ساعتين في النهار يحضرون على الساعة التاسعة ويختفون ابتداء من الحادية عشرة وتغلق المؤسسة ابوابها في وجه المواطنين الذين تطبعوا على هذا الى درجة ان هذا لا يحرك فيهم ادنى شعور وكان الامور هكذا سطرتها الدولة .

     ولنا عودة لهذه المشاكل في القادم من المقالات  واعد القراء الكرام انني ساطلعهم على اسرار وحقائق مذهلة في كل مرافق الادارة في هذا الاقليم واعدهم كذلك بانني ساقوم بزيارات ميدانية لكل المرافق وسانجز تقارير عن مخالفات صارخة واعاهدكم بانني ساكون صادقا تمام الصدق ولن افتري شيئا عن اي بريء كان . والله ولي توفيقي . وكما قال صاحب الجلالة حفظه الله ورعاه في خطاب البرلمان ( ان اريد الا الاصلاح ما استطعت وما توفيقي الا بالله . وصدق الله العلي العظيم )

http://ahdatdcheira.com/wp-content/uploads/2016/10/adsRESS12.png

عن mohamed azeroual

محمد أزروال مدون و صحافي مغربي من مواليد 1981 بمدينة الدشيرة الجهادية حاصل على دبلوم تقني في المعلوميات، وعدة شواهد في التحرير الصحفي. مدير جريدة أحداث الدشيرة، اشتغل سابقا مع عدة جرائد ورقية و منابر إلكترونية، ويهتم بإنشاء مواقع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

thirteen + 17 =

%d مدونون معجبون بهذه: